top of page
  • lujain

الواقع المعزز أو الواقع الافتراضي؟

الواقع المعزز AR: يعني إدخال عناصر افتراضيّة للمشهد الحقيقي الذي نراه أمامنا، وبالتالي فإننا سنحصل على واقع جديد مؤلف من المكونات الفيزيائية الحسية التي نستطيع لمسها بيدنا، ومن مكونات افتراضيّة نستطيع إدراك وجودها والتفاعل معها إلا أننا غير قادرين على لمسها، ومن أشهر تطبيقات، فلاتر تطبيقات التواصل الاجتماعي.


الواقع الافتراضي VR: هو محاكاة تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر لعالم أو واقع بديل، ويستخدم بشكل أساسي في الأفلام ثلاثية الأبعاد وفي ألعاب الفيديو.

وعلى الرغم من تشابه الهدف العام لهذه التقنيتين إلا أن الواقع الاصطناعي الذي يمكن إنشاؤه عبر VR أو AR ليس نفسه.

يخلق الواقع الافتراضي محاكاة -تهدف إلى إغلاق العالم الخارجي أو "غمر" المشاهد- باستخدام أجهزة الكمبيوتر والمعدات الحسية مثل سماعات الرأس والقفازات.


ومن تطبيقات الواقع المعزز أيضًا, تمكين المستخدم من التعرف على معلومات أو بيانات عن طريق طبقات مشاهد تظهر له في الواقع الحقيقي حيث يمكن أن يستكشف المستخدم على سبيل المثال مواقع المطاعم التي توجد في محيطه ويظهر كعرض ثلاثي الأبعاد للمستخدم في الوقت الحقيقي بتزامن مع سير المستخدم في الطرق

وتحتاج تقنية الواقع المعزز إلى برمجيات تدعم تشغيل هذه التقنية، ويكفي امتلاك الهاتف الذكي- مثلًا- للحصول على تجارب الواقع المعزز، بخلاف الواقع الافتراضي الذي يحتاج إلى امتلاك أدوات إضافية كالنظارات مثلًا.




٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page